الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية


 

مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

 

امراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأةوالطب النفسى

 

 



 

مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام




مجلة النفس المطمئنة

 

خطوات العلاج السلوكى لمرض الوسواس القهرى

1- وقف الفكرة الو سواسية
-
دع المريض يردد الفكرة الدخيلة على عقله عدة مرات أمامك .
- اجعل المريض يغلق عينيه أثناء ذلك وهو يردد الفكرة وفي هذه الأثناء قل له وأنت بجانبه بصوت عال وواضح: -" أوقف هذه الفكرة الآن . كف عن التفكير فيها .
-
هنا علي المريض أن يصر علي أن أفكاره قد توقفت، قد توقفت وعليه تكرار هذه العملية لمرات عديدة .

- عزيزي المريض حاول تكرار التجربة ولكن مع نفسك تصور أنك تهمس لنفسك بالفكرة الدخيلة ثم فجأة قل لنفسك: أوقف التفكير ، واقطع هذه الأفكار المتلاحقة . وإذا عادت الأفكار –وبالطبع سوف تعود– حاول وقفها ومنعها بنفس الطريقة السابقة وذلك بمجرد أن تبدأ ولا تدعها تسترسل في عقلك قدر استطاعتك

- من الممكن وقف الفكرة عن طريق استقبالها بفكرة أخرى مقبولة بأن تتصور منظرا طبيعيا جميلا مثل بحر ذا أمواج هادئة له موج أزرق صافي وأنت تجلس أمامه على رمل ناعم وبجوارك مظلة (شمسية ) ومعك صديق حبيب تتسامر معه وترى منظر غروب الشمس أو الشروق أثناء جلوسك هناك .

- أو تخيل نفسك قد قمت بزيارة إلى المنتزه، وشاهدت الأشجار الباسقة والخضرة اليانعة وتجيء إليك نسمات الهواء، وصوت العصافير ورائحة الأزهار الذكية وأنت تفترش الخضرة والأطفال يلعبون حولك أو تخيل نفسك في الطريق وأمامك إشارة المرور الضوئية وعقلك يركز في تغيير الألوان من أحمر إلى أصفر إلى أخضر أو العكس أو اترك العنان لعقلك لأي فكرة أخرى لوقف تكرار الفكرة الوسواسية .


2-  اقبل وجود الفكرة وعش معها

.  أ ثم ننتقل معك الآن إلى فكرة جديدة تجعلك تعيش بشكل أفضل مع بعض الأفكار الدخيلة عليك وتقاوم تأثيرها السلبي وذلك عن طريق:

-    اقبل الفكرة – مهما كانت – وعش معها ولكن عليك مقاومة الإلحاح مع تجنبها أو معادلتها . فقبول وجود الفكرة يتطلب ترك هذه الفكرة بدون تقييمها أو الحكم عليها أو التأثر بها ، تماما مثل فكرة قبول القطار ومروره من أمام البيت الذي تسكن فيه أو تتخيل ذلك كل وقت وكل يوم

-    هل منع مرور القطار أو صوته العالي أحدا من النوم أو الأكل ؟أو دخول دورة المياه أو الوضوء أو الصلاة ؟أو المذاكرة أو التفكير؟أو كتابة رسالة لصديق؟أو ذكر الله ؟
الجواب : لا وبعد مدة سنعيش حياتنا وكأن القطار غير موجود والذكي من يفعل ذلك بمجرد أن يسكن بجوار طريق القطار.والتعيس من يعيش يسب ويلعن القطار ويضع يديه على أذنيه ولا يذاكر حتى يمر القطار وينتهي الصوت

بعد أن عرضنا أهمية اعتبار الوساوس وتأثيرها على العقل ، كأثر صوت القطار لمن يسكنون بجوار طريقه ، وأهمية تجاهل ذلك الصوت والعيش معه سنجد أن هذا الصوت سيتلاشى من الوعي والإدراك تدريجيا وكأنه غير موجود وهذا ما سيحدث بالتحديد مع أثر الوساوس على العقل

ب - أحيانا يكون تخيل هذا الموقف(موقف القطار)صعبا وبالتالي ستكون نتائجه غير مرضية. ولذلك سأسدي لك نصيحة أكثر جرأة وهي أن تقوم بركوب القطار فعلا وتجلس في عربة القطار التالية للقاطرة ذات الصوت العالي وحدد جزءا معيننا من القرآن أو عددا من أحاديث النبي صلي الله عليه وسلم، أو أي معلومة لديك أخرى في حدود صفحتين وابدأ في حفظ هذه الواجبات وأنت في تلك العربة، وفي حدود الصوت العالي الحقيقي، واجعل لك رحلة يومية من أول خط القطار إلى آخرة (قطار الضواحي) حتى تقوم بحفظ المطلوب منك

-    سوف تجد أن مجرد نجاحك في الحفظ والتركيز وتجاهل عقلك للصوت المزعج وتكرار هذا الموقف مرارا وتكرارا، سيجعلك تنجح في تجاهل أثر الوسواس على العقل وسيجعلك تنجح في ممارسة حياتك بعد ذلك وأنت تتجاهل الأفكار الدخيلة والمتطفلة على العقل، تماما كتجاهلك لصوت القطار العالي وإزعاجه الشديد لك.

3- أسلوب مراقبة الذات
تستعمل هذه الطريقة مع المرضى الذين لديهم دافع قوي ورغبة أكيدة في العلاج.

ويشترط وجود علاقة جيدة وثقة بين المريض والطبيب لأنه في هذه الطريقة سوف يزيد مستوي القلق في أول الأمر مما يدفع المريض لترك العلاج أو تغيير الطبيب.
يطلب من المريض عمل جدول في ورقة مقسمة إلي ثلاثة أجزاء طولية كما هو موضح:

مسلسل

الفكرة الو سواسية

مرات حدوثها

المجموع

1

 

 

 

2

 

 

 

3

 

 

 

يقوم المريض بكتابة الفكرة في العمود الأيمن .
يقوم بوضع علامة ( صح ) في العمود الأوسط كلما حدثت الفكرة ثم يقوم آخر اليوم بتجميع عدد العلامات ثم يقوم بتعليق نتيجة اليوم السابق بجانب الجدول الجديد .
وقد لوحظ أن المرضى عند كتابة عدد مرات حدوث الفكرة أصابهم القلق وزاد معدله في الأيام الأولى ثم أخذ بالتراجع يوما بعد يوم مما حدا بأفراد الأسرة والمحيطين بمدح المريض والثناء عليه مما شجعه أكثر على تجاهل الأفكار وعدم العراك معها، لرغبته في الشفاء ورغبته أيضا في سعادة أسرته .
وأيضا لأن المريض عند وضع العلامات عند حدوث أي فكرة وجمعهم في آخر اليوم يشعر أن ذلك فيه تضييع لوقته وعمله مما يساهم في دفع المريض إلي تقليل اهتمامه بوسوا سه وبالتالي تقليل رصده للعلامات والإلتفات إلي حياته وعمله .
وعند تكرار التجربة يوما بعد يوم يقل معدل حدوث تلك الأفكار وبالتالي القلق المصاحب لها .


4 –
مواجهة الأفكار الدخيلة
يمكنك أن تواجه أفكارك الدخيلة على عقلك بالتعود على وجودها وأثرها المؤلم ، لأنه غالبا ما يشعر المريض عند وجودها بالخوف والفزع وما يصاحب ذلك من أعراض فسيولوجية مثل دقات القلب وجفاف الحلق وعرق الأيدي وشحوب الوجه وبرودة الأطراف ، فالمواجهة هنا تعني إزالة حساسية العقل لهذه الأفكار، وذلك يشمل تحديدا تعريض النفس لهذه الأفكار الوسواسية مرارا وتكرارا حتى يتعود العقل عليها ويتضجر منها وهذا يعني قبول وجود هذه الأفكار بدون المشاعر المصاحبة لها من خوف وفزع وقلق وعدم راحة، أي بتكرار الفكرة المزعجة والمقلقة تفقد قوتها وتأثيرها عليه .


طريقة مواجهة الأفكار والتعود عليها

1 –
تدريبات التعرض بالكتابة
أ اكتب على ورقة مقسمة من الوسط بطريقة طولية على يمين الورقة اكتب الفكرة بالتفصيل وعلى الشمال درجة القلق الناجم عنها كما وضحنا قبل ذلك .
(لا يوجد - قليل – متوسط – شديد – غير محتمل) وستبدأ بالأفكار غير المحتملة ثم الشديدة ثم المتوسطة وهكذا، أو العكس .

مسلسل

الفكرة

درجة القلق

1

 

 

2

 

 

3

 

 

4

 

 

ب – امنع نفسك من تجنب الفكرة أو البدء في الطقوس الوسواسية لمنع القلق .
ج – ارجع إلي يمين الورقة واكتب على السطر التالي نفس الفكرة مرة أخرى وسجل على يسار الورقة درجة القلق الناتج عنها مرة أخرى أيضا .
د كرر الخطوات السابقة ( أ ، ب ، ج ) إلى أن تقل درجة القلق أقل من المتوسط أو قليل ربما تضطر إلى كتابة الفكرة( 15)أو( 20) أو ( 30) مرة أو أكثر حتى يبدأ معدل القلق في التناقص . وعندما يحدث ذلك ابدأ في علاج فكرة أخرى تليها في الشدة كما هو مبين بالجدول وكرر الخطوات (أ ،ب ،ج).

2- تدريبات التعرض بالتسجيل
أ باستخدام جهاز تسجيل سجل الفكرة مرات عديدة تصل إلى 30 مرة .
ب شغل المسجل واستمع إلى الفكرة مرات ومرات واحذر من عدم السماع أثناء عمل المسجل واحذر من تشتيت ذهنك وسمعك عن الإنصات .
ج لاحظ درجة القلق بعد كل سماع واكتبه وأعد سماع المسجل .
د كرر الخطوات(أ ، ب ،ج) متى تقل شدة القلق (أقل من متوسط أو قليل) ربما تضطر إلى سماع الفكرة (15) أو (20) أو (30) مرة أو أكثر حتى يبدأ معدل القلق في التناقص وعندما يحدث ذلك ابدأ في علاج فكرة أخرى تليها في الشدة كما هو مبين بالجدول وكرر الخطوات (أ ، ب،ج

 -
لابد أن تعلم أن الهدف من هذه التدريبات هو مساعدتك على العيش مع أفكارك المزعجة بل والمخيفة بقليل من القلق وعدم الارتياح .

-
 لابد أن تعلم أيضا أن جوهر المشكلة يكمن في تفسير معنى الفكرة وهو الذي يحدد كيف يتصرف الناس ؟
 -
ومع أنه من غير المعقول أن نتوقع اختفاء هذه الأفكار الوسواسية بصورة كاملة فإنك سوف تستشعر راحة كبيرة بمجرد فهمك وتأكدك أن الفكرة هي مجرد فكرة لا أكثر .

 

تقييم الموضوع:
 ممتاز
 جيد جداً
 جيد
 مقبول
 ضعيف
العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)
 
إضافة تعليق:
 

 
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

الرد على اسئلة القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية